العجمى دوت كوم .. AGAMI.COM

شامل كل شى عن الاسكندرية / ابراهيم محمد أنور و العائلة
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
  أحلى صـــباح و أحلى مســـــاء على جمــيع ألاعضـــاء و الزوار
د

شاطر | 
 

 موسوعة الوطن العربي .. الجمهورية اليمنية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نورالحياة
HITMAN
HITMAN
avatar

تاريخ التسجيل : 18/02/2010

الجنس : ذكر

تاريخ الميلاد : 16/02/1954

العمر : 63

الابراج : الدلو

نقاط : 18334


مُساهمةموضوع: موسوعة الوطن العربي .. الجمهورية اليمنية   الإثنين مارس 08, 2010 11:47 am




بسم الله الرحمن
الرحيم



























اليمن

تحتل اليمن المثلث الجنوبي الغربي
من شبه الجزيرة العربية.
وعاصمتها صنعاء تحدها من الشمال المملكة العربية السعودية، ومن الغرب البحر
الأحمر
ومن الجنوب خليج عدن أو بحر العرب، ومن الشرق سلطنة عمان وتتميز معظم
أراضيها
بخصوبة كبيرة، ووفرة بالمياه في الجبال.تبلغ مساحتها 555,000كم2، ويبلغ عدد
سكانها
حوالي 12 مليون نسمة وعاصمتها: صنعاء، ومن أكبر المدن فيها: عدن وتعز
والحديدة
وحضرموت.




تحتل اليمن المثلث الجنوبي الغربي
من شبه الجزيرة العربية.
وعاصمتها صنعاء تحدها من الشمال المملكة العربية السعودية، ومن الغرب البحر
الأحمر
ومن الجنوب خليج عدن أو بحر العرب، ومن الشرق سلطنة عمان وتتميز معظم
أراضيها
بخصوبة كبيرة، ووفرة بالمياه في الجبال.تبلغ مساحتها 555,000كم2، ويبلغ عدد
سكانها
حوالي 12 مليون نسمة وعاصمتها: صنعاء، ومن أكبر المدن فيها: عدن وتعز
والحديدة
وحضرموت.


ـ أصل التسمية:
اليمن يعني «اليمين» لأن البلاد واقعة إلى يمين الكعبة،
الحجر الأسود المقدّس الموجود في مكة المكرمة.
ـ الاسم الرسمي: الجمهورية اليمنية.
ـ العاصمة: صنعاء.

ـ عدد السكان:
1807835 نسمة.
ـ الكثافة السكانية: 34 نسمة/كلم2.
ـ عدد السكّان بأهم المدن:
ـ صنعاء: 981000 نسمة.
ـ عدن: 560000 نسمة.
ـ تعز: 183000 نسمة.
ـ الحديد: 158330 نسمة.

ـ نسبة عدد سكّان المدن: 37%.
ـ نسبة عدد سكّان الأرياف: 63%.
ـ معدل الولادات: 43,36 ولادة لكل ألف شخص.
ـ معدل الوفيات الإجمالي: 9,58 لكل ألف شخص.
ـ معدل وفيات الأطفال: 38,53 حالة وفاة لكل ألف طفل.
ـ نسبة نمو السكّان: 3,38%.
ـ معدل الإخصاب (الخصب): , 6,97 مولود لكل امرأة.

ـ توقعات مدى الحياة عند الولادة:
ـ الإجمالي: 60,2 سنة.
ـ الرجال: 58,5 سنة.
ـ النساء: 62,1 سنة.
ـ نسبة الذين يعرفون القراءة والكتابة:
ـ الإجمالي: 45,2%.
ـ الرجال: 66,5%.
ـ النساء: 23,9%.

ـ نسبة الذين يعرفون القراءة والكتابة:
ـ الإجمالي: 45,2%.
ـ الرجال: 66,5%.
ـ النساء: 23,9%.
ـ اللغة: اللغة العربية هي اللغة الرسمية..
ـ الديانة: الإسلام مع وجود أقلية مسيحية.
ـ الأعراق البشرية: عرب، إضافة إلى بعض الهنود والصوماليين.
ـ التقسيم الإداري:

ـ المساحة الإجمالية: 527970 كلم2.
ـ مساحة الأرض: 527970 كلم2.
ـ الموقع: تقع اليمن في الجزء الجنوبي الغربي من شبه الجزيرة العربية،
وجنوب القارة
الآسيوية يحدّها من الشمال السعودية ومن الشرق سلطنة عمان ومن الغرب البحر
الأحمر
ومن الجنوب بحر العرب.
ـ حدود الدولة الكلية: 1746 كلم، منها 288 مع دولة عمان و1458 مع المملكة
العربية
السعودية.

ـ طول الشريط الساحلي: 1906 كلم.
ـ أهم الجبال: جبال السرات، منار، ديمة وصابور.
ـ أعلى قمة: جبل النبي شعيب (3760 كلم).
ـ أهم الأنهار: وادي مريد، زبيد، الجوف، يلكا، ومور.
ـ المناخ: معتدل في المرتفعات وحار صيفاً في الصحاري والمناطق الساحلية،
بارد في
المناطق الصحراوية شتاء ودافىء في المناطق الساحلية، أمطاره موسمية.

ـ الطبوغرافيا: سطح اليمن عبارة عن مناطق جبلية
وعرة تحجز سهولاً ساحلية، تقع
خلفها هضاب وجبال.وفي الوسط؛ تقع المنطقة الصحراوية التي تمتد حتى داخل شبه
الجزيرة
العربية.
ـ الموارد الطبيعية: النفط ومشتقاته، كميات قليلة من الفحم الحجري، النحاس،
الذهب،
الرصاص النيكل، زيت خام، سمك، رخام، التربة غنية في غرب البلاد

ـ استخدام الأرض: تشكل الأرض الصالحة للزراعة 6% من
المساحة الكليّة.المحاصيل
الدائمة قليلة جداً.تغطي الأراضي الخضراء والمراعي 30% من المساحة
الإجمالية،
الغابات والاحراج 73% وأراضي أخرى 57% من ضمنها الأراضي المروية القليلة
جداً.

ـ النبات الطبيعي: تنمو الغابات الموسمية في
المرتفعات والحشائش في الهضاب.

ـ الوحدة النقدية: الريال اليمني = 100 فلس.
ـ اجمالي الناتج المحلي: 14,4 بليون دولار.
ـ معدل الدخل الفردي: 400 دولار.
ـ المساهمة في اجمالي الناتج المحلي:

ـ الزراعة: 17,5%.
ـ الصناعة: 40,5%.
ـ التجارة والخدمات: 42%.
ـ القوة البشرية العاملة:
ـ الزراعة: - ـ الصناعة: - ـ التجارة والخدمات: - ـ معدل البطالة: 34%
ـ معدّل التضخم: 10%

ـ أهم الصناعات: إنتاج الزيت الخام، تكرير البترول،
منسوجات وجلديات، تعدين،
إسمنت، تعليب المواد الغذائية، صناعات يدوية وحرفية.
ـ المنتجات الزراعية: الحبوب، البن، الخضار والفواكه، القات، الكروم،
القطن، البلح
والموز.
ـ الثروة الحيوانية: الضأن 3,7 مليون رأس،الماعز 3,2 مليون، الماشية 1,1
مليون.
ـ المواصلات:

ـ دليل الهاتف: 967.
ـ طرق رئيسية: 15500 كلم.
ـ المرافىء الهامة: عدن، الحُديدة، الخلف، رأس خطيب، صليف، موشى.
ـ عدد المطارات: 12.

ـ شكل الحكم: جمهورية اتحادية تخضع لنظام تعدد
الأحزاب.
ـ الاستقلال: تأسست جمهورية اليمن الحالية في 22 أيار 1990.
ـ العيد الوطني: يوم إعلان الجمهورية (22 أيار).
ـ حق التصويت: لمن بلغ 18 سنة.
ـ الانضمام إلى الأمم المتحدة: 1947.

******************************************************************************
لا تتخيل كل الناس ملائكة....

فتنهار أحلامك....

ولا تجعل ثقتك بالناس عمياء....

لأنك ستبكي ذات يوم على سذاجتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://agami.yoo7.com
نورالحياة
HITMAN
HITMAN
avatar

تاريخ التسجيل : 18/02/2010

الجنس : ذكر

تاريخ الميلاد : 16/02/1954

العمر : 63

الابراج : الدلو

نقاط : 18334


مُساهمةموضوع: رد: موسوعة الوطن العربي .. الجمهورية اليمنية   الإثنين مارس 08, 2010 11:48 am

اليمن



تحتل اليمن المثلث الجنوبي الغربي
من شبه الجزيرة العربية.
وعاصمتها صنعاء تحدها من الشمال المملكة العربية السعودية، ومن الغرب البحر
الأحمر
ومن الجنوب خليج عدن أو بحر العرب، ومن الشرق سلطنة عمان وتتميز معظم
أراضيها
بخصوبة كبيرة، ووفرة بالمياه في الجبال.تبلغ مساحتها 555,000كم2، ويبلغ عدد
سكانها
حوالي 12 مليون نسمة وعاصمتها: صنعاء، ومن أكبر المدن فيها: عدن وتعز
والحديدة
وحضرموت.


نبذة تاريخية:
التاريخ القديم لبلاد اليمن:


كانت هذه البلاد تدعى «العربية
السعيدة» بسبب وفرة مياهها، وخصوبة
أرضها وقد نشأت فيها عدة دول قبل الإسلام أولها:


العهد الإسلامي في
بلاد اليمن:


مع مجيء الدين الإسلامي الحنيف،
أسلمت مختلف المدن في اليمن من
دون معارك كبيرة وخاصة عندما يسلم أمير المدينة، فإن معظم السكان يدخلون في
الدين
الجديد. فكان معظم الأمراء الحميريين العرب مسلمون ما عدا إمارة صنعاء كان
يحكمها
باذان بن ساسان من الفرس وكان مسلماً.وبعد وفاة رسول الله كان في اليمن بعض

المرتدين أمثال الأسود العنسي (مع أنه ارتد على أيام رسول الله صلى الله
عليه
وسلّم) فوجه إليهم الخليفة كبار قادته من الصحابة أمثال: الطاهر بن أبي
هالة وخالد
بن أسيد وجرير بن عبد الله البجلي.بقيت اليمن تحت الخلافة الراشدة، فلم تقم
بها أي
حركة تذكر حتى قيام العصر العباسي حيث ضعف أثر الدولة في هذه المنطقة فقامت
عدة
دويلات في مناطق مختلفة في اليمن: فقامت دولة بني يعفر في صنعاء أسسها
إبراهيم بن
يعفر سنة 225 هـ. ثم تسلم قيادة هذه الدولة أل حاتم بن علي الهمذاني الذي
استطاع
بسط سيطرته. تبعه بعد ذلك الإمام المتوكل أحمد سليمان عام 556 هـ حيث
استولى
الأيوبيون على البلاد. وكذلك قامت دولة بني زياد في زبيد وقد كانت اليمن
كلها تحت
نفوذهم إلى أن استولى بنو يعفر على صنعاء عام 225 هـ. ثم انتقلت هذه
الدولة
إلى بني نجاح ومنهم إلى الصليحيين الذين استمروا في الحكم حتى عام 569 هـ
حيث دخلها
توران شاه من قبل الدولة الأيوبية.
وكذلك قامت الدولة الزيدية على يد يحيى بن الحسين الطالبي في مدينة صعدة
عام 284
هـ.وقد بقي الأيوبيون مسيطرين على بلاد اليمن حتى عام 612 هـ، حيث استطاع
بنو رسول
(وهم من قادة الأيوبيين) استلام الحكم وقد تمكنوا من بسط سيطرتهم على
اليمن، وكانوا
على خلاف دائم مع المماليك، واستمروا بالسلطة حتى عام 858 هـ حيث تسلم بنو
طاهر
السلطة في زبيد عام 859 هـ بمساعدة الأمير جيّاش أحد موالي أهل زبيد وبدأوا
بتوسيع
نفوذهم وبسط سيطرتهم، حتى كانت اليمن جميعها خاضعة باستثناء شمالها
لسلطانها عامر
بن عبد الوهاب في مطلع القرن العاشر. وفي هذه الأثناء وصل البرتغاليون إلى
أطراف
الجزيرة العربية وبدؤوا يغيرون عليها فهاجموا عدن وقصفوها بالمدافع. وقد
عمل
المماليك على الدفاع عن بلاد اليمن فأرسلوا أشهر قادتهم لمواجهة المعتدين
وهو حسين
الكردي، غير أن الطاهريين وقفوا بوجهه، بينما ساعده الأئمة الزيديين
الموجودين في
شمال البلاد، فحارب الطاهريين ولاحقهم إلى داخل اليمن.وعندما سقطت دولة
المماليك في
مصر بيد العثمانيين عام 923 هـ. انسحبت قواتهم الموجودة في اليمن حتى زبيد
ونزلت
القوات العثمانية في اليمن عام 945 هـ بقيادة سليمان باشا الذي حاول بسط
سيطرته على
البلاد إلا إنه فشل أمام الإمام المنصور القاسم بن محمد علي الذي استطاع
بسط نفوذه،
واستمرت أسرته بالحكم حتى عام 1252 هـ حين قامت الخلافات فيما بينهم. وكان
الانكليز
قد احتلوا عدن أيام الناصر عبد الله بن الحسن. واستمرت الخلافات بين الأئمة
في
صنعاء وفي صعدة حوالي ربع قرن. إلا أن العثمانيين رغم كل ذلك لم يستطيعوا
بسط
سيطرتهم بسبب المقاومة الكبيرة التي أبداها الأئمة، ثم عادت السيطرة من
جديد لأسرة
القاسم بن محمد علي وذلك عام 1307 هـ، واستطاع هذا الامام مجابهة
العثمانيين، وكذلك
فعل من بعده ابنه يحيى الملقب بالمتوكل فوقف بوجه حكومة الاتحاديين. واستمر
الأمر
كذلك حتى عقد الصلح مع الاتحاديين ودخلوا معهم في الحرب العالمية الأولى
وانتهت
الحرب العالمية الأولى وانهزم العثمانيون، فانسحب الوالي العثماني من صنعاء
وتسلم
الإمام يحيى الحكم كاملاً منذ عام 1337 هـ، إلا إن اليمن كانت قد أصبحت
قسمين:
الأول تحت حكم الإمام يحيى حميد الدين ومع الاتحاديين ودخلوا معهم في الحرب

العالمية الأولى وانتهت الحرب العالمية الأولى وانهزم العثمانيون، فانسحب
الوالي
العثماني من صنعاء وتسلم الإمام يحيى الحكم كاملاً منذ عام 1337 هـ، إلا إن
اليمن
كانت قد أصبحت قسمين: الأول تحت حكم الإمام يحيى حميد الدين والثاني تحت
السيطرة
الإنكليزية وتشمل حضرموت والمهرة.


عهد الرئيس علي عبد
الله صالح (1990 م ـ ....):


عمل الرئيس علي عبد الله صالح على
توطيد أركان الوحدة بين شطري
اليمن على أساس العدل والمساواة بين الجميع، إلا أن جماعات كثيرة كانت
تنتظر هفوة
صغيرة لتتحرك، فكانت أحداث الحرب الأهلية التي اندلعت عام 1994 وخاصة حول
مدينتي
عدن والمكلا، وقامت عدة مبادرات عربية(الأردن وسلطنة عمان) وأجنبية (روسيا)
لحل
المشاكل بين الأطراف المتنازعة مع الرئيس صالح، إلا أنها فشلت جميعاً.
فكانت الكلمة
الأخيرة للرئيس صالح الذي شن هجوماً على الانفصاليين في تموز 1994 في مدينة
عدن،
واستطاع وضع حد نهائي لهذه المشاكل، وعاد اليمن الجنوبي إلى السيطرة
التامة.
وشهد شهر شباط 1995 مشاكل حول الحدود مع السعودية تطورت إلى اشتباكات
محدودة بين
الطرفين أدت إلى سقوط بعض الضحايا، ثم اتفق البلدان على إنهاء التوتر
القائم
بينهما، على أمل بدء التفاوض حول مسألة ترسيم الحدود النهائية.وفي 6 أيار
1995 قامت
القوات الأريترية باحتلال جزيرة حنيش اليمنية (بمساعدة إسرائيلية) مدعية
بأن هذه
الجزيرة تتبع لها. فوقعت اشتباكات عنيفة بين الطرفين أدت إلى سقوط آلاف
القتلى
وتهجير حوالي 300 ألف شخص.
فرفع اليمن شكوى إلى محكمة العدل الدولية بشأن الجزيرة.تتبع لها. فوقعت
اشتباكات
عنيفة بين الطرفين أدت إلى سقوط آلاف القتلى وتهجير حوالي 300 ألف شخص.
فرفع اليمن شكوى إلى محكمة العدل الدولية بشأن الجزيرة. وجاء الحكم في 9
تشرين
الأول 1996 لصالح اليمن، فانسحبت القوات الإريترية مرغمة من الجزيرة،وعادت
تحت
السيطرة اليمنية.


اليمن الشمالي
واليمن الجنوبي:


استقل اليمن الشمالي تحت حكم الإمام
يحيى حميد الدين منذ عام
1918م، وقد عمل الإمام على تحصين دولته جيداً لمنع دخول الإستعمار
الإنكليزي
لمنطقته، بعدما كان الإنكليز قد احتلوا المناطق الجنوبية من اليمن. وبعد
موت الإمام
يحيى خلفه ابنه سيف الإسلام أحمد. وكانت اليمن على عهد الإمام يحيى قد
حاولت التوسع
في الأراضي السعودية مستغلين انشغال آل سعود بحربهم مع الأشراف، إلا أن
السعوديين
صدوهم وقاموا بهجوم قوي استطاعوا من خلاله دخول منطقة عسير وأعلنوا ضمها
إلى
المملكة فقامت معارك ضارية بين البلدين للسيطرة على هذه المنطق، وبعد قيام
وساطات
عربية عديدة توقفت الحرب، وعقدت اتفاقية الطائف عام 1934 م اعترف فيها آل
حميد
الدين بحدود المملكة السعودية القائمة (وضمنها عسير). وقد ساهم اليمن
الشمالي في
تأسيس الجامعة العربية، وانضم إلى ميثاق الأمن المشترك عام 1956، كما وقع
مع
الجمهورية العربية المتحدة ميثاق اتحاد الدول العربية عام 1958 م على أن
تبقى كل
دولة محتفظة بشخصيتها الدولية ونظام حكمها. إلا إن اليمن عادت وانسحبت من
الاتحاد
عقب الانفصال.


ثورة السلال 270
أيلول 1962 م:


قام عبد الله السلال بثورة على نظام
الإمام نتيجة تأثره بالجو
العربي المعاصر وتضييق الحريات من قبل أسرة الإمام التي كان لها كل النفوذ
في
البلاد. فقام بانقلابه وأعلن قيام الجمهورية. حاول الإمام محمد البدر
استعادة الحكم
في اليمن بدعم من السعودية فقام السلال بالاستعانة بمصر التي أرسلت فرقة
عسكرية
للدفاع عن النظام الجديد، ونشبت بين الطرفين حرب طويلة انهكتهما دون أن
يتحقق النصر
لأي منهما. وعقب هزيمة حزيران 1967 اتفقت مصر والسعودية أثناء انعقاد قمة
الخرطوم
على حل المشكلة اليمنية، وذلك بسحب مصر لقواتها من اليمن وتوقف السعودية عن
تقديم
الدعم للإمام، وجرت مصالحة وطنية بين الطرفين، واتفقا على إقصاء السلال
ومحمد
البدر، والابقاء على النظام الجمهوري، وتشكيل حكومة يتمثل فيها الطرفان.
وكان أول
رئيس هو قحطان الشعبي بعد تعدد الانقلابات.


اليمن الجنوبي
والاحتلال الإنكليزي:


عمل الاحتلال الإنكليزي إلى تقسيم
اليمن الجنوبي إلى مستعمرة عدن
وإلى عدد من المحميات. وكانت أوضاعها سيئة، بحيث سادها الجهل والفقر والمرض
فظهرت
الحركة الوطنية كرفض لهذا الواقع منذ عام 1953 وشكلوا رابطة أبناء الجنوب
اليمني
المحتل وقد عملت هذه الرابطة على توحيد الآراء والأفكار في اليمن الجنوبي،
فاستبقت
بريطانيا الأمر وعملت على توحيد اليمن الجنوبي بحيث يكون تحت سيطرتها وذلك
في عام
1959، وقد نصت هذه المعاهدة على قيام اتحاد اليمن الجنوبي على أن تتولى
بريطانيا
شؤونه الخارجية وقيادة جيشه.


ثورة اليمن
الجنوبي:


بدأت الثورة بإضرابات ومظاهرات في
عدن وبعض المناطق الأخرى،
وتحولت إلى حرب شرسة انطلقت من الجبال واتسعت لتشمل اليمن الجنوبي بأكمله
وتمكن
الثوار من توحيد صفوفهم في جبهة واحدة، وأقاموا حكومة موحدة نظمت العمليات
الثورية
ضد الإنكليز أدت إلى إلحاق خسائر فادحة بالقوات البريطانية. قامت الدول
العربية بعرض قضية اليمن الجنوبي على هيئة الأمم المتحدة التي أصدرت عام
1965
قراراً يقضي بإنهاء الاحتلال البريطاني في جنوب اليمن، ويعترف بحق تقرير
مصير الشعب
اليمني ويطالب بالسماح للجنة دولية بالتحقيق في أوضاع المنطقة. فرفضت
بريطانيا هذا القرار، ولجأت إلى إرهاب السكان وقمعهم مما دفع بقسم كبير من
جيش
الاتحاد اليمني بالانضمام إلى الثوار، الذين شددوا من عملياتهم ضد القوات
البريطانية، عندئذ اضطرت بريطانيا إلى التفاوض مع الثورة اليمنية ثم
الانسحاب
الكامل. وأعلن عن قيام الجمهورية في عام 1967م. وعاصمتها مدينة عدن، وانتخب
إبراهيم
الحمدي رئيساً للجمهورية، لكنه اغتيل في عام 1977، كما قتل خليفته أيضاً
أحمد بن
حسن القشمي، فانتخب من بعده الرئيس علي عبد الله صالح.


اليمنين قبل
الوحدة:


تعددت النزاعات في شطري اليمن، وقامت
الانقلابات ففي الجمهورية
العربية اليمنية قتل الرئيس إبراهيم الحمدي عام 77، وكذلك قتل خلفه الرئيس
أحمد بن
حسن القشمي، فانتخب خلفا له علي عبد الله صالح. وفي اليمن الديمقراطية تم
خلع سالم
ربيع علي وأعدم على يد المعارضة، واختير مكانه الرئيس علي ناصر محمد الذي
أقصى عبد
الفتاح اسماعيل ونفاه إلى موسكو. وفي عام 1985 عاد عبد الفتاح إلى سكرتارية
الحزب
الحاكم. فعاد الصراع ونشب بين جماعة الرئيس علي ناصر محمد وجماعة عبد
الفتاح
اسماعيل حيث قتل هذا الأخير. وهرب علي ناصر محمد وحوكم غيابياً، وخلفه
بالرئاسة
حيدر أبو بكر العطاس.


الوحدة بين شطري
اليمن:


في عام 1989 أعلن عن دستور للوحدة
بين اليمنين طرح للاستفتاء وقد
وافقت عليه الأغلبية في البلدين في أيار 1990. وأطلق على دولة الوحدة اسم:
الجمهورية العربية اليمنية، برئاسة علي عبد الله صالح ونائبه علي سالم
البيض وحيدر
أبو بكر العطاس لرئاسة الوزراء.


انتخابات داخلية:

في نيسان 1997 فاز الحزب الحاكم الذي
يرأسه علي عبد الله صالح
بالانتخابات البرلمانية التي جرت في البلاد وجاءت بأكثرية نيابية لصالح
الرئيس
مقابل بعض المقاعد الأخرى لبقية الأحزاب المعارضة.كما شهد اليمن عام 1998
نزاعات
واضطرابات داخلية عديدة خاصة في جنوب اليمن، وفي 20 حزيران 1998 وقعت أعمال
شغب هي
الأوسع في البلاد منذ انتهاء الحرب الأهلية عام 1994 وذلك عقب قرار الحكومة
زيادة
الأسعار في العديد من المواد اليومية الغذائية أسفرت عن مقتل 52 شخصا.كذلك
أدت
الاشتباكات والمناوشات المحدودة بين الجيش الحكومي وقبائل يمنية إلى سقوط
بعض
القتلى في 8 حزيران.
وفي عام 1999 تطورت الأعمال الإرهابية في اليمن، إذ أقدم رجال من القبائل
اليمنية
على اختطاف رهائن أجانب أوروبيين، وبعد مناورات مع القوات العسكرية، أقدم
الخاطفون على قتل الرهائن، واستطاعت السلطات اليمنية إلقاء القبض على
الخاطفين.


إعادة انتخاب صالح
رئيساً لليمن:


في 23 أيلول 1999 أجريت الانتخابات
الرئاسية في اليمن بين مرشحين
اثنين هما: الرئيس علي عبد الله صالح، ومنافسه الوحيد نجيب قحطان الشعبي،
انتهت هذه
الانتخابات بفوز الرئيس صالح بـ70% من أصوات الناخبين المسجلين.وفي 13
حزيران 2000
توجت الاحتفالات الكبرى بمناسبة مرور عشر سنوات على إعلان الوحدة بتوقيع
معاهدة
ترسيم الحدود مع المملكة العربية السعودية.في 13 حزيران 2000 توجت
الاحتفالات
الكبرى بمناسبة مرور عشر سنوات على إعلان الوحدة بتوقيع معاهدة ترسيم
الحدود مع
المملكة العربية السعودية.
20 شباط 2001:انطلقت أول انتخابات للمجالس المحلية منذ تحقيق الوحدة في
منتصف العام
1990، وقد فاز بها في جميع أنحاء اليمن الحزب الحاكم المؤتمر الشعبي العام.
و في 28 كانون الأول 2002 اغتيل الرجل الثاني في الحزب الاشتراكي المعارض
جار الله
عمر برصاص طالب إسلامي متشدد.في 11 أيار 2003 أعاد الرئيس علي عبد الله
صالح اختيار
عبد القادر باجمال للاستمرار في رئاسة الحكومة الجديدة، يذكر أن باجمال كان
قد شكل
أول حكومة له في أيار 2001 خلفاً لحكومة عبد الكريم الأرياني.

******************************************************************************
لا تتخيل كل الناس ملائكة....

فتنهار أحلامك....

ولا تجعل ثقتك بالناس عمياء....

لأنك ستبكي ذات يوم على سذاجتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://agami.yoo7.com
نورالحياة
HITMAN
HITMAN
avatar

تاريخ التسجيل : 18/02/2010

الجنس : ذكر

تاريخ الميلاد : 16/02/1954

العمر : 63

الابراج : الدلو

نقاط : 18334


مُساهمةموضوع: رد: موسوعة الوطن العربي .. الجمهورية اليمنية   الإثنين مارس 08, 2010 11:49 am

اليمن

احتلت بريطانيا ميناء عدن عام 1839،
واتخذته
مركزاً تجارياً وعسكرياً لها نظراً لأهميته الأستراتيجية في البحر العربي
وقربه من
مستعمراتها في الهند وجنوب شرقي آسيا. وفي سنة 1873، حدث أول صدام عسكري
بين
الاحتلالين البريطاني والتركي في اليمن وانتهى باتفاقهما على ترسيم الحدود
بينهما
عام 1914، وهو تاريخ شطر اليمن إلى شطرين شمالي وجنوبي.


وفي 29 مارس (أذار) 1955 ثار بعض
ضباط الجيش
في تعز على الامام وأرغموه على الاستقالة. واعتقلوه في قصره في تعز إلا أن
تناحراً
داخلياً اندلع داخل قيادات الجيش المتمردة أدى إلى فشل التمرد العسكري. وفي
عام
1955 نشأت الجبهة الوطنية المتحدة التي ضمت كل القوى المناوئة للاستعمار،
وبعدها
قامت الجبهة القومية التي قادت الكفاح الوطني حتى الاستقلال التام. وفي
الشمال تأسس
المؤتمر القومي الشعبي عام 1963.


استمر العهد الملكي في اليمن قرابة
الألف عام
وانتهى صبيحة 26 سبتمبر (أيلول) 1962 في الشطر الشمالي، وفي 14 أكتوبر
(تشرين الأول)
سنة 1963 وقعت ثورة أكتوبر (تشرين الأول) للقضاء على الوجود الاستعماري
واستمر نضال
اليمنيين ضد الاحتلال البريطاني في الجنوب من سنة 1963 إلى 1967.


اندلعت حرب اليمن واستمرت من 1962
إلى 1967،
وقد تمخض عن انسحاب الجيش المصري عقد اتفاقية الخرطوم (إبان مؤتمر القمة
العربية).


في 30 نوفمبر (تشرين الثاني) 1967،
حقق اليمن
الجنوبي استقلاله وحرر الجزء المحتل من ارضه وطرد الاستعمار البريطاني الذي
انتزع
اليمن من يد محمد علي عام 1839. كما حدث انقلاب عسكري في 5 نوفمبر (تشرين
الثاني)
من عام 1967 حقق مصالحة مؤقتة مع المملكة العربية السعودية عام 1970.


في 15 فبراير (شباط) 1977، تم لقاء
قعطبة،
الذي حضرته قيادات مهمة من شطري اليمن كالمقدم أحمد حسين الغشمي عضو مجلس
القيادة
نائب القائد العام ورئيس هيئة الأركان العامة الذي أصبح رئيساً للشطر
اليمني فيما
بعد قبل اغتياله. في خضم تلك الأحداث بتاريخ 21/10/1978 صدر الدستور المعدل

لجمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية .


وفي فبراير (شباط) 1979، اندلعت
أحداث مؤسفة
عنيفة بين شطري اليمن، وتدخلت الجامعة العربية لوقف تدهور الأوضاع المؤلمة
بفضل
لقاء القمة في الكويت برعاية أمير الكويت. وتجدر الاشارة إلى أن الحرب
انفجرت مرتين
بين شطري اليمن في عامي 1972 و 1979.


عاشت اليمن الجنوبية تجربة مريرة في
أحداث 8
يوليو (تموز) 1986 بعد عملية عاصفة الصحراء العسكرية وبعد أن تفجرت
الخلافات داخل
القيادة السياسية لليمن الديمقراطية في الشطر الجنوبي كنتيجة للصراع على
السلطة
والتي تميزت بدمويتها بين مجموعة عبد الفتاح إسماعيل ومجموعة علي ناصر محمد
الرئيس
الأسبق لليمن الجنوبي التي انتهت بخروج الأخير من اليمن ومقتل عبد الفتاح
إسماعيل
ورفاقه وسيطرة الأمين العام للحزب آنذاك علي سالم البيض على زمام السلطة
وبروز نجم
حيدر العطاس الذي كان رئيساً للوزراء ثم أصبح رئيساً لجمهورية اليمن
الديمقراطية
فترة زمنية قصيرة سبقت التوقيع على اتفاق الوحدة.


وفي عام 1988، جرت انتخابات مجلس
الشورى في
الشطر الشمالي لليمن وتم ترشيح عدد من النساء إلى عضوية المجلس. وفي 22
مايو (أيار)
1990، تحققت الوحدة اليمنية كمشروع حضاري قائم على الديمقراطية والتعددية
السياسية
وصدر قانون الأحزاب في اليمن الموحد.


وفي 29 مايو (أيار) 1992، وافقت
المملكة
العربية السعودية على فتح ملف عسير ونجران مع اليمن من أجل إجراء حوار أخوي
وودي
لحل الاشكال القائم بين البلدين منذ عشرات السنين. ولم تنظر الدوائر
الصهيونية
للتقارب اليمني السعودي بعين الارتياح فما كان من إسرائيل إلا أن حركت
موضوع اليهود
اليمنيين في 10/4/1992.


في عام 1994 حدثت حرب أهلية وانقسم
اليمن من
جديد، إلى أن حسمت الحرب لصالح حزبي المؤتمر والاصلاح وأعيد إعلان الوحدة.


وفي 6 أيار 1995 قامت القوات
الأريترية
باحتلال جزيرة حنيش اليمنية (بمساعدة إسرائيلية) مدعية بأن هذه الجزيرة
تتبع لها.
فوقعت اشتباكات عنيفة بين الطرفين أدت إلى سقوط آلاف القتلى وتهجير حوالي
300 ألف
شخص فرفع اليمن شكوى إلى محكمة العدل الدولية بشأن الجزيرة. وجاء الحكم في 9
تشرين
الأول 1996 لصالح اليمن، فانسحبت القوات الإريترية مرغمة من الجزيرة،وعادت
تحت
السيطرة اليمنية.


في نيسان 1997 فاز الحزب الحاكم الذي
يرأسه
علي عبد الله صالح بالانتخابات البرلمانية التي جرت في البلاد وجاءت
بأكثرية نيابية
لصالح الرئيس مقابل بعض المقاعد الأخرى لبقية الأحزاب المعارضة.


شهد اليمن عام 1998 نزاعات واضطرابات
داخلية
عديدة خاصة في جنوب اليمن، وفي 20 حزيران 1998 وقعت أعمال شغب هي الأوسع في
البلاد
منذ انتهاء الحرب الأهلية عام 1994 وذلك عقب قرار الحكومة زيادة الأسعار في
العديد
من المواد اليومية الغذائية أسفرت عن مقتل 52 شخصاً.


في عام 1999 تطورت الأعمال الإرهابية
في
اليمن، إذ أقدم رجال من القبائل اليمنية على اختطاف رهائن أجانب أوروبيين،
وبعد
مناورات مع القوات العسكرية، أقدم الخاطفون على قتل الرهائن، واستطاعت
السلطات
اليمنية إلقاء القبض على الخاطفين.


13 حزيران 2000:توجت الاحتفالات
الكبرى
بمناسبة مرور عشر سنوات على إعلان الوحدة بتوقيع معاهدة ترسيم الحدود مع
المملكة
العربية السعودية.


20 شباط 2001:انطلقت أول انتخابات
للمجالس
المحلية منذ تحقيق الوحدة في منتصف العام 1990، وقد فاز بها في جميع أنحاء
اليمن
الحزب الحاكم المؤتمر الشعبي العام.


11 أيار 2003:أعاد الرئيس علي عبد
الله صالح
اختيار عبد القادر باجمال للاستمرار في رئاسة الحكومة الجديدة، يذكر أن
باجمال كان
قد شكل أول حكومة له في أيار 2001 خلفاً لحكومة عبد الكريم الأرياني.

******************************************************************************
لا تتخيل كل الناس ملائكة....

فتنهار أحلامك....

ولا تجعل ثقتك بالناس عمياء....

لأنك ستبكي ذات يوم على سذاجتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://agami.yoo7.com
 
موسوعة الوطن العربي .. الجمهورية اليمنية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
العجمى دوت كوم .. AGAMI.COM :: كتب و مقالات-
انتقل الى: